إعلانات احتيالية جديدة تستنزف بطارية أجهزة أندرويد

● إعلانات احتيالية جديدة تستنزف بطارية أجهزة أندرويد

مشاركة
كلما شاركت أكثر كلما حصلت على نقاط اكثر ستجدها فيما بعد في حسابك ويمكنك الاستفادة منها لترقية حسابك!!
Mar 22 2019
5
60,718

صرح تحقيق جديد عن إعلانات احتيالية تستغل أجهزة أندرويد لتحقيق عائدات إعلانات دون علم المستخدم.
ويصف التحقيق أن بعض لافتات الإعلانات التقليدية بالتطبيقات يختبأ ورائها عدة فيديوهات إعلانية مربحة تستنزف طاقة البطارية وبيانات الإنترنت، ولأنها تختبأ وراء صور ثابتة لا يعلم المستخدم بوجودها.
ويكمل الاحتيال بتعليم الفيديوهات الإعلانية على أنّه تم مشاهدتها من قبل المستخدمين، بحكم أنها اشتغلت بجهاز المستخدم -ولو كان بدون رؤيته إياها- ما يسمح بتوليد أرباح من ورائها.
وتعرف الطريقة الاحتيالية هذه باسم “تكدس الإعلانات” (Ad Stacking). ويقول عساف جرينر، رئيس شركة Protected Media التي أجرت التحقيق أنّهم اكتشفوا نسخة جديدة منها الخريف الماضي، وقد لوحظ أنّ المكسب من وراء هذه الإعلانات يقدر بعشرات ملايين الدولارات شهريا.
وفقا للتقرير، فإن مطوري التطبيقات لا يُلامون؛ فقد تفاجؤوا بتدفق الشكاوي حول استنزاف التطبيقات لبطارية أجهزة المستخدمين واستهلاكها حصة أكبر من المعتادة من بيانات الإنترنت. ما يرجح أن شبكات الإعلان التي تعاقد معها مطورو التطبيقات تم اختراقها من محتالين، وقد تعقب التحقيق الإعلانات الاحتيالية إلى شركة Aniview التي أنكرت تورطها.
الاعلانات الاحتيالية لا تضر بالمستخدم ومطوري التطبيقات وحسب، بل تضر بصناعة الإعلان كذلك؛ المحتالون يشترون مساحات صغيرة تكفي لافتات الإعلانات البسيطة، لكنهم يملأونها بإعلانات الفيديوهات باهظة الثمن لتحقيق أرباح غير مستحقة.
وأخيرا، يبدو أن هذا النوع من الاحتيالات لن يختفي قريبا، ونظرا لأنه من الصعب التعامل معه لأن الإعلانات غير مرئية للمستخدم، ينصح أنه عند الشك في مشكلة من هذا القبيل، مثل ملاحظة استنزاف البطارية بسرعة مقارنة بحالتها قبل أيام، يمكنك تجربة الاستعانة بتطبيق خاص بمراقبة استهلاك البطارية أو البيانات، للتعرف على التطبيق المسبب للمشكلة وتجربة إلغاء تثبيته وإخبار المطور
المصدر: BuzzFeed


مقالات أخرى من : mohannad123

شاهد المستخدمون أيضاً :